مشاهير

أنباء حول “طلاق” فنانة شهيرة بعد 100 يوم على زواجها

راجت أخيرا، أخبار تفيد انفصال الفنانة المصرية، بوسي عن زوجها، بعد مرور 100 يوم فقط على زواجهما، الذي تم بحضور عدد من الفنانين.

وحسب ما أفاد به موقع “المصري اليوم”، فإن بوسي ألغت متابعة زوجها على حسابه بـ “الإنستغرام”، في وقت شوهد فيه هذا الأخير، رفقة زوجته الأولى.

وأورد الموقع ذاته، أن زوج بوسي قام بدوره بإلغاء خاصية متابعتها على تطبيق “الإنستغرام”، الشيء الذي يعزز الشكوك حول انفصالهما أو حدوث خلافات بينهما.

وعلى الرغم من تناقل خبر انفصالها عن زوجها، إلا أن بوسي لم تخرج بعد بأي تصريح، تؤكد من خلاله أو تنفي حقيقة الأخبار المتداولة.

وفي سياق آخر، رحل قبل فترة قصيرة، والد الفنانة المصرية، بوسي، الحاج محمد شعبان عن عمر 77 عامًا، إثر معاناته من أمراض الشيخوخة، حيث كان من المقرر أن يجرى عملية جراحية يوم الأربعاء المقبل.

وحسب ما أفادت به وسائل إعلام مصرية، توفي والد بوسي بمنزله، وتم الدفن بمقابر الأسرة في الساعة الثامنة.

وبدى لافتًا تجاهل الفنانة، بوسي لخبر وفاة والدها من ناحية عدم نشرها إعلان خبر الوفاة على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعية، وقد توقع متابعون أن السبب هو الخلافات التي كانت بينها ووالدها قبل وفاته.

وفي المقابل ،كان والد بوسي قد أكد قبل فترة من وفاته أن بوسي وزوجها كانا على تواصل معه في الفترة الأخيرة، وفي عيد الأضحى، أرسلت له مبلغًا ماليًا وخروفًا، ذلك بوادر الصلح بينهما، لإنهاء أزمتهما الأخيرة.

يذكر أن أزمة الفنانة، ووالدها ظهرت عقب انتشار مقطع فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه مريضًا يعاني من امراض الشيخوخة ويعيش في شقة مهملة وتداولت وسائل الإعلام الأزمة بينهما.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى