نصائح

أسباب وطرق علاج برودة الأطراف في فصل الشتاء

انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء قد يعرض البعض إلى برودة الأطراف، مما يمنعهم من ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي، ما يسبب مضاعفات إلى حد الاصابة بتورمات وانتفاخات بالأصابع.

وتورم الأطراف يحدث نتيجة التهاب الأوعية الدموية ما ينتج عنه عدم وصول الدم إلى الأطراف، كما قد ترجع برودة الأطراف إلى عوامل وراثية، أو بسبب ضعف الدورة الدموية.


أسباب برودة الأطراف:

التدخين: لأنه يعمل على اختلال توازن الأوعية الدموية

شدة برودة الطقس: مما ينتج عنه خلل في الأوعية الدموية وعدم وصول الدم إلى الأطراف.

الإصابة بأمراض القلب: نتيجة عدم قدرة الدم للوصول الى أطراف الجسم.

مرضى السكري: وجود اختلال بتنظيم حرارة الأطراف، ما يجعلهم عرضة للإصابة ببرودة الأطراف.

حلول لتدفئة أطراف الجسم:

منع فقدان المزيد من حرارة الجسم، وذلك عبر الالتجاء لمنطقة دافئة والحد من تعرض الأطراف للرياح.

التخلص من المجوهرات الضيقة، والتي تعيق تدفق الدم للمنطقة.

شرب السوائل الدافئة، التي لا تحتوي على الكافلين والكحول.

تدفئة أطراف الجسم جيدا من خلال ارتداء الجوارب والقفازات.

تجنب التعرض للالتهابات.

استخدام “البطانيات” للف المصاب ومحاولة تدفئة جسمه بالكامل.

عدم فرك المنطقة المصابة بالتثليج على الاطلاق بأي مادة وبأي طريقة، فقد يزيد الاحتكاك من تلف الأنسجة.

وضع ضمادة جافة وقطن بين أصابع القدمين لمنع الاحتكاك بينهم.

العمل على إبقاء القدمين مرتفعتين من الأرض تفاديا لأي تورم أو انتفاخ.

ينصح بتحريك الذراعين عند الشعور ببرودة اليدين بحركة دائرية.

يمكن تعريض الأطراف للهواء الدافئ، مع التشديد على ضرورة أن لا يكون ساخنا.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى